15 فبراير 2013

المنار ... المبادرة تتجلى – الجزء الأول


ليست منار لبنان ، ولكنها مبادرة عيونية ومشروع محلي ، ومؤسسة نموذجية واسم على مسمى، تخطى عدد منخرطيها أحيانا في السنين الأخيرة خمسمائة منخرط... يسيرها شاب من مدينة العيون ، كان لي معه حوار في فرصة جمعتنا بمدينة بوجدور ، وكالعادة ، أرويها بأسلوبي مع المحافظة قدر المستطاع على أفكار محاوري . وله الكلمة :

04 فبراير 2013

علمني السالك ، وعلمتني فاطمة


في مطلع كل سنة دراسية جديدة ، أقابل فوجا جديدا من الطلاب ، لأبدأ معهم تجربة جديدة . عادة ، تبدأ السنة عندي بتحفيز الطلاب على بذل الجهد وتحطيم الصورة التي وضعوها لأنفسهم ، وأنهم خلال سنة  قادرون على تحقيق الكثير لو فعلوا الأسباب وحاولوا .

03 فبراير 2013

نعم ... للحرية


حينما تخرج يوميا صوب مقر عملك إن كنت عاملا ـ أو صوب المدرسة أو الثانوية أو الجامعة فإنك غالبا تسلك نفس المسلك ، ولكنك قليلا ما تسأل نفسك عن سبب ذلك الاختيار . حينما تضع كتبك أو أغراضك في مكان معين ، فأنك تفعل ذلك بتلقائية ، ولا تسأل نفسك عن سبب اختيار ذلك المكان دون غيره . ولو قيل لك اخط ألف خطوة في اتجاه الشمال أوالجنوب لبدا لك الأمر فيه مشقة ، لكنك في الواقع ويوميا تخطو آلاف الخطوات دون أن تنتبه لها .

02 فبراير 2013

هل أستمر في التدوين ؟


قبل شهر اتخذت قرارا مهما ، وهو التدوين . والذين سبقوني إلى هذه الفكرة يدركون جيدا أنه قرار شجاع !! فأول ما سيتبادر إلى ذهنك هو :
1 – عماذا أتحدث ؟
2 – هل أوفق في الاستمرار ؟

01 فبراير 2013

الخراشي ... أسطورة العمل البوجدورية - الجزء الثالث


واليوم نتابع حديثنا عن أسطورة العمل البوجدورية الخراشي رحمه الله . لحديثنا جزء أول وثان فراجعه .
بداية أشكر الـمُعَلِّق عبد المولى بابي الذي كان تعليقه مركزا في التعريف بالرجل الذي نتحدث عنه ، وأقتبس منه ما يلي تعريفا بنسب رجلنا: هو "الموسوعة الخراشي بن أحمد العبد بن علي ، الملقب بعمي خاشي رحمه الله" .
وثانيا ، لعل المهتمين بالتنمية البشرية وخصوصا الذي يدرسون التفكير وأنماطه ، لعلهم سيدركون أن الرجل كان ذا فكر إبداعي خلاق ، بارعا في حل المشكلات . وأسوق الحادثة التالية التي تؤكد ذلك .

30 يناير 2013

الخراشي ... أسطورة العمل البوجدورية - الجزء الثاني

لهذه التدوينة جزء سابق ، اضغط هنا لقراءته.
واليوم ، نكمل حديثنا عن رمز العمل في الصحراء : الخراشي رحمه الله .
- لعلك أنت ذاك الواحد ؟
- لا .. هناك شباب آخرون . منهم من يصيد ، ومنهم من يشتغل في بيع السمك مثلي ، ومنهم من يشتغل في إخراج القوارب للبر ( هز دوز ) ...

28 يناير 2013

الخراشي ... أسطورة العمل البوجدورية - الجزء الأول


البارحة ، عند الساعة السادسة مساء انطلقت بنا الحافلة صوب مدينة طانطان . ستمضي الحافلة ثمان ساعات كي أصل ، ومن كثرة أسفاري أصبحت أقنع نفسي بضرورة الاستمتاع بتلك الأوقات بدل السأم من الانتظار .